عبدالناصر العمودي
ديماغوجيا
الساعة 06:51 مساءاً
عبدالناصر العمودي

 

نقف بجانب وحدة اليمن وسلامة أراضية ورفاهية شعبة ...!!

هذه العبارة و شقيقاتها لحن الوجود المتناغم مع تطلعات -دولتي التحالف - فيما يتوافق مع مصالحهما و أمنهما و سلامة 
أرضيهما حسب مزاعم أحدهما
الأخيره..؟

فما الذي تحقق في ظل الطلعات الجوية والدعم اللوجيستي وضخ الأموال الى جيوب المرتزقة؟؟

وما الذي تحقق من الشروط و الأهداف التي أعلنت في مطلع العاصفة؟؟

خمسة أعوام ودماء الشعب اليمني تُهدر في جميع أقاليمه ، وتُباع خيرات أرضه و تُستباح أجواءه !!

خمس أعوام و الشعب قابع تحت نيران و إغتيالات وتفجيرات و معتقلات.

خمسة أعوام نرى المناطق المحررة (حسب زعمهم )
وهي تشهد تصفية الكوادر الخيره
التي ساهمت في إستقرار 
مناطقها و تجنيبها كوارث والتي
من بعدهم أتت.

خمسة أعوام والموانئ الرئيسية معطلة بمنافعها ولاإستفادة
كشعب من تشغيلها واستخدامها إلا لتوجهات عسكرية وأهداف
لوجستية.

خمسة أعوام والمناطق التي لم يكن بها حوثي تعيش الآن في
ضنك العيش وإنقطاعات الكهرباء
وسوء الخدمات وتفشي الأمراض
وتعطل التعليم.

ومُنع المواطن اليمني من حرية
التنقل في موطنه كما مُنع من
دخول دول التحالف ومنافذ الحدود تشهد وتُسجل.

وهُجر المقيم اليمني من مقرات
إقامته بفرض رسوم مجحفة ولو
أنها طبقت على الجميع فما كان
وقعها كما هي عليه الآن ، فاضطر
الكثير الى المغادرة ونتيجة لذلك
 إزدياد جبهة الممانعة و إزدياد شعبية الحوثية!!

واستهدفت الالوية عند تقدمها
في الجبهات في مأرب و الحديدة و تعز وأخيرا عدن ، واتهمت قوى الشرعية بالتقاعص
 والخمول رغم أن ساحتها ليست
خالية ولكن وجدت متحالف
يطعن ظهرها والآخر يغض
الطرف عنه كتأييداً ضمنياً.

ومرتزقة تم جَلبها الى أرض اليمن من الجنجويد والبلاك ووتر التي سَجلتها الوثائق والتي تم رفعها
للمنظمات العالمية التجاوزات و التصفيات والاعتداءات التي قام
بها هؤلاء ضد الشعب اليمني.

وبعد تلك الأعوام نرى تلك العاصفة التي أطلقت 
يوماً بعباراتها الرنانة والتأييد العالمي والتي قامت ضد إنقلاب
على شرعية ميتة من الأساس ، 
نرى التحالف يقف مع منقلب
جديد على الشرعية رغم أن
الداعم للاثنين هما ايران وحزب الله في لبنان..

فعن أي حرب ضد ايران يتحدثون ؟؟

خمس سنوات من خلالها  سقطت الأقنعة وبانت الصحف وجفت
 الأقلام ، فلا تُحدثوننا عن تحالف
قام لرفاهية شعب طحنته شرعيته وذبحه جاره وسرق حليفه خيرات اليمن وقَتل الشرفاء فيها. 
فنحن الآن في ساحة لا رمادي بها ، حتى يحدد اليمنيين موقفهم  
واتجاههم .

بقلم عبدالناصر العمودي (الحضرمي)

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
ايران تقصف والحوثي يعلن مسؤوليته
حال امريكا واسرائيل
عيوننا إليك ترحل كل يوم