2020/09/21
في حين لم يستفق الشعب من صدمة الأغبري .. مشرف حوثي يغتصب طفلة يتيمة لم يتجاوز عمرها سبع سنوات

في الوقت الذي لم يستفيق فيه ابناء اليمن من جريمة تعذيب وقتل عبدالله الاغبري نقلت قناة العربية تقريرا صادما عن معاناة أطفال اليمن واستمرارها إلا أنها هذه المرة بسلوك مختلف اذ تعددت صور الجريمة غير ان المجرم واحدا هو الحوثي.

وبحسب القناة فإن معاناة أطفال اليمن أضيف إليها فصل جديد ابطاله متنفذون في جماعة الحوثي.

وقالت القناة أن جريمتا اغتصاب منفصلتا لطفلين خلال أربع وعشرين ساعة اتهم فيها مشرفان حوثيان في منطقة تعز الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي بداية الشهر الحالي.

وأشارت القناة أن تفاصيل الجريمة الأولى تعود إلى اقدام مشرف حوثي لمدينة البرح في محافظة تعز على اغتصاب طفل في الثاني عشر من عمره بعد ان اودعه جده في السجن بغرض تأديبه وبدلا من ادانة الجاني عمدت ميليشيات الحوثي لحبس الطفل وعمه بعد ان حاولا تقديم شكوى.

فيما تفاصيل الجريمة الثانية تعود لضحية طفلة يتيمة لم تتجاوز السبع سنوات اعتدى عليها عنصر امني حوثي

وأشارت القناة إلى أن الحادثة الأخيرة اثارت صدمة عند رواد مواقع التواصل في البلد الذين غردوا بصورة مخفية المعالم لما قالوا انها تعود للطفلة.

مدير منظمة سياج لحماية الطفولة احمد القرشي وفي حديث للعربية قال انه حاول تقديم شكوى رسمية بالحادثين مطالبا بمحاسبة الجناة وإنزال أقسى العقوبات إلا أنه لم يتم تحريك ساكن.

القرشي قال انه وصلت للمنظمة خلال سنتين وصلت خمسة عشر قضية في مدينة تعز مؤكدا ان هذا لا يعكس الأرقام الحقيقية للجرائم المرتكبة ضد الأطفال

ولفت المنظمة أن إصرار ميليشيات الحوثي على تجنيد الأطفال يعرضهم لانتهاكات جنسية جسيمة وغالبا ما يتم تصفيتهم لإخفاء اثار الاعتداء.

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن تايم https://yementime.com - رابط الخبر: https://yementime.com/news13315.html