اشهر شيوخ قبائل الجنوب يدعو  للنفير العام لمناهضة المجلس الانتقالي والالتفاف مع الشرعية ..تفاصيل اكثر

اشهر شيوخ قبائل الجنوب يدعو للنفير العام لمناهضة المجلس الانتقالي والالتفاف مع الشرعية ..تفاصيل اكثر

قبل شهر 1 | الأخبار | محليات

اطلق الشيخ القبلي البارز في قبيلة العزيبة خالد بن يوسف العزيبي ابن راجح عزب أول شهيد ضد الاحتلال البريطاني لعدن والتي تعتبر من أشهر القبائل التي تسكن محافظة عدن ولحج ، دعوة النفير العام إلى أبناء الوطن اليمني بشكل عام بضرورة الالتفاف مع الشرعية اليمنية المعترف بها رسمياً من قبل كافة دول العالم حتى تتمكن الشرعية اليمنية من الحفاظ على الوحدة اليمنية والأمن والاستقرار داخل الوطن اليمني تنفيذا لكافة المرجعيات المتفق عليها عربياً ودولياً على طريق أنهاء الحرب العبثية في اليمن والتي تدار من دخل غرف الاستخبارات الامريكية عبر عدد من المرتزقة داخل الوطن وخارجه .

وشدد الشيخ العزيبي على أبناء اليمن من شماله الى شرقه ومن جنوبه الى غربه على ضرورة مناهضة مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي الذي لايبعد كثيراً عن المليشيا الانقلابية في صنعاء والمكون من جماعة افراد كانت بالامس قادة في اركان الدولة وعند عزلهم تحولوا الى انصار الله باسم شعب الجنوب والذي هو في براءة منهم ومن اقوالهم وافعالهم الشبطانية والمستنسخة من تعاليم سيدهم الاكبر بدرالدين الحوثي

 

واكد الشيخ خالد بن يوسف العزيبي احد ابرز شيوخ قبيلة العزيبة بأن هذة الشردمه الحاقدة والحاسدة على منجزات الوطن وعلى الشرعية وفخامة رئيس الجمهورية لسوف تنتهي قريبا لان مابني على باطل فهو باطل ولا يمتلكوا غير مشاريع صغيرة ظهرت كنتوات اعاقة تقدم الجيش اليمني لتحرير صنعاء نتيجة ممارستها افعال اجرامية في عدن وتحويلها الى محطة ترانزيت لتهريب السلاح الى المليشيا وعبر جميع نقاط مايسمى قواة الاسناد والحزام وبمقابل اموال تدفع من قبل المهربين يتم استثمارها لمصالح شخصية من قبل قيادات المجلس داخليا وخارجيا وبشكل مفضوح مما يعتبر خروج عن اهداف الشرعية والتحالف .

 

واستنكر الشيخ العزيبي مواقف مابسمى بحراس الجمهورية وظهورهم تحت راية الانفصال في ابين بينما في الحديدة يرفعوا علم الوحدة داعيا تلك القيادات بتحديد مسارها بوضوح وعدم اللعب بلعبة البيضة والحجر فارادة الشعب اليمني لا تقهر والصبر على الظلم بلغ العنان والشعب لن يظل مكتوف الايادي عن مايحدث من عبث بارض وطنه ووحدته .

 

 ندد الشيخ العزيبي بما يحدث في عدن وتحويلها الى القروية وهي المدينة التي كانت حضارة الشرق الاوساط قبل ظهور رعاة الاغنام بوضعهم الراهن والذين سعوا عبثا في تدمير عدن انتقاما من شعبها وتاريخها ، وقال العزيبي أن اجدادي حكموا عدن وامتلكوها في فترة سابقة وكانت لؤلؤة وكتب التاريخ تشهد على ذلك حتى جاء رعاة الاغنام خفافيش الجبال بفكر عالم جبل مران وعبثوا في عدن اشد العبث وهي مدينة المحبة والسلام حتى حولوها الى قرية تفتقر الى ابسط الخدمات الاساسية وبايعاز من السادة في ايران والامارات وياعيبااااااه عن مايحدث داخل عدن .

 

وجدد الشيخ العزيبي الدعوة لابناء اليمن جميعا الوقوف مع الجيش الشرعي بقيادة فخامة الرئيس لاجتثاث هذة العلوج القروية وتطهير الارض من فسادها وامراضها الخبيثة العنصرية والطائفية والاحلام الوردية التي تتساقط امام ضربات الجيش الموجعة في ابين الصمود والوفاء للوطن والوحدة المباركة .

مساحة اعلانية