الرئيسية - محليات - كان الغشمي يقف إلى جوار الرئيس الحمدي منكّسًا رأسه غارقًا في ترتيباته ( شاهد )
خالد الرويشان ينشر الصورة الاخيرة :
كان الغشمي يقف إلى جوار الرئيس الحمدي منكّسًا رأسه غارقًا في ترتيباته ( شاهد )
الرئيس الحمدي
الساعة 11:27 مساءاً (يمن تايم)

نشر وزير الثقافة الاسبق خالد الرويشان صورة للرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي .
وعلق الرويشان على الصورة بالقول : 
بعد هذا العرض تم اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي!
كان الغشمي يقف إلى جواره منكّسًا رأسه غارقًا في ترتيباته! .. ياللصورة!
كان هذا العرض في يوم 26 سبتمبر 1977
وبعدها ب 15 يومًا تم اغتيال الرئيس الحمدي إثْرَ دعوة غداء في بيت صديقه رئيس هيئة الأركان المقدم أحمد الغشمي!

كان اغتيال إبراهيم الحمدي اغتيالاً لمشروع الدولة في نفس الوقت . . اغتيالاً لخمسين سنة قادمة! تماما مثلما كان يمكن لخمس سنوات إضافية من حُكمه أن تتقدم باليمن خمسين سنة. 


الاخبار الاكثر اهتماماً في 24 ساعة :

ليسيت يمنية ولا خليجية : تقرير بريطاني يحسم الجدل ويكشف عن أقوى فصيل عسكري محارب في اليمن؟

بعدما رفضت الزواج منه .. نجار مسلح يرتكب جريمة بشعة تجاه شقيقة طليقته 

شاهد بالصور الفيديو “العروسة الهلاك” تصرف غريب من كوافيرة مع عروس يوم فرحها والعريس يهرب بعد رؤيتها و6 مليون مشاهدة خلال أيام

سعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي اليوم الخميس 14-11-2019م

لأول مرة : محمد علي الحوثي يكشف حقيقة المفاوضات مع السعودية ويخاطب التحالف بنبرة تودد

تعرف على السبب الذي عجل بمغادرة وزير الدفاع مقر العمليات المشتركة بمأرب وأدى إلى نجاته من القصف الصاروخي ( عدد واسماء القتلى من القيادات)

الولايات المتحدة تلقي القبض على "الوزير" الذي قاتل مع الحوثيين ودخل إلى أمريكا بطريقة احتيالية (مترجم بالصور)

من النجم هيثم أحمد زكي لـ علاء علي.. الموت يخطف الشباب المصريين في 5 أيام

اشترت وجبة "ناغتس" لابنتها.. فاكتشفت المفاجأة الصاعقة (شاهد الصورة)

في حادث مأساوي هاتف .. ذكي يقتل صاحبه وهو نائم

مصادر عسكرية عليا تكشف مصير اللواء "صغير بن عزيز" في هجوم مأرب وتؤكد استشهاد 3 من كبار قيادات الجيش (الأسماء)

للمقيمين في المملكة
العمل السعودية تعلن تطبيق "الفحص المهني" الشهر المقبل وتوجه لإلغاء تأشيرة عامل نهائيًّا

لمشاهدة الأخبار الاكثر زيارة خلال (يوم - اسبوع - شهر)  - اضغط هنا 

لك أن تختلف أو تتفق مع إبراهيم الحمدي كما تشاء لكنك لن تماري في رباعيته الرائعة:
1- نزاهة اليد مِن النّهب والدماء
2- مدنية رئيس ولاؤه لليمن كلّه
وليس لمنطقة أو قبيلة أو حزب
3- كان يحب شعبه حتى أنه يقف بسيارته لامرأة ريفية رآها تمشي حافيةً على الطريق!
4-لا سلاح إلاّ سلاح الدولة حتى أنه منع الطماش!

تلك الرباعية هي عناوين لشخصيةٍ تم اغتيالها ، ولمشروعٍ تم خنقه ووأده!

ولذلك ، كان أول قرار للغشمي بعد اغتيال الرئيس الحمدي هو السماح بالطماش! وبعد الطماش تتالت بقية المسموحات! من تجارة الأسلحة حتى خيانة الجمهورية وإسقاطها ..!

استمرار حصار تعز
ايران تقصف والحوثي يعلن مسؤوليته
حال امريكا واسرائيل
عيوننا إليك ترحل كل يوم