الرئيسية - محليات - موظفي طيران اليمنية يناشدون رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بإقالة العلواني
بعد التسهيلات التي قدمها لحوثيين
موظفي طيران اليمنية يناشدون رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بإقالة العلواني
الساعة 09:28 مساءاً

 

فخامة رئيس الجمهورية اليمنية  المحترم
دولة رئيس مجلس الوزراء  المحترم معالي وزير النقل  المحترم 
الأخوة لجنة مكافحة الفساد  المحترمون 
الأخ رئيس جهاز الأمن السياسي  المحترم 
الأخ رئيس جهاز الأمن القومي  المحترم 

 تحية سلام ومحبة لوطننا اليمن 

نرفع لكم رسالتنا هذه لكي لا ننسى عما يدور ويحدث من تسهيلات للحوثيين بعدة جهات ومنها الخطوط الجوية اليمنية والتي تهالكت وانتهى عمرها بسبب فساد العلواني وإدارته والشماعة هي إنه إستلم الشركة من نظام فاسد وجاءت عاصفة الحزم لدحر الحوثة الإنقلابيين مما أدى إلى توقف نشاط الشركة ولا تعمل إلا لست محطات لاغير...
والواقع إن إيرادات هذه المحطات أكثر ثلاث مرات من إيرادات ثلاثين محطة كانت تعمل أيام نظام الفساد السابق وكذلك الصرفيات حالياً أكثر من صرفيات النظام السابق والسبب هو عدم وجود رقابة ولا خوف من الله لأن رئيس مجلس الإدارة يعتبر اليمنية هي ملكية خاصة وسنوضح بمقال قادم عن "مملكة العلواني" وما أدراكم ما هي مملكة العلواني.

علماً بأنه مرتبط مع الحوثة بصنعاء بواسطة الخلية الحوثية "سبق وأن تم توضيح طبيعة المصلحة في عدة مقالات سابقة" والتي تم القبض عليها بمطار عدن الدولي يوم الأربعاء 24أبريل2019 بسبب يقظة رجال الأمن بمطار عدن الدولي الذين يؤكدون يوماً بعد يوم أن الأمن القومي للبلد خط أحمر، وبتدخل العلواني "رجل الفساد" وبكل ما لديه من علاقات بمكتب الرئاسة لخوفه من التحقيق معهم وكشف المستور، فقد وصلت توجيهات من مكتب الرئاسة بالإفراج عنهم وفعلاً تم الإفراج عنهم برسالة ضمانة حضورية من اليمنية والذي وقع عليها من قبل مدير منطقة عدن عبدالله صالح الشاعري، الذي يعتبر منسق بين شلال وعيدروس والحوثة عن طريق إرسال ما يحتاجوه الحوثة بواسطة هذه الخلية وغيرهم من الحوثة الذين يعملون باليمنية بصنعاء مثال لا الحصر خالد الحربي وفوزي عرمان وغيرهم، ويتم أيضاً التنسيق مع الهارب للأردن يوم الخميس 25أبريل2019 دون أي ترتيبات مسبقة عادل العطاس "حمامة" من بعد القبض على الخلية الحوثية بمطار عدن الدولي "باليوم السابق" وذلك خوفاً من الضغط عليهم وسجنهم والتحقيق معهم وتظهر فضائح الفساد التي تزكم الأنوف، ويتم طلب نائب المدير العام للشئون المالية عادل العطاس والتحقيق معه فأخذ نفسه سريعاً وغادر للأردن بعد التنسيق مع أحمد مسعود العلواني، حيث هو من يحول الأموال بالريال اليمني عبر بنك اليمن الدولي للحوثة وإرسال الأموال بالدولار مع الخلية الحوثية عبدالرحمن عرمان وعبدالملك مطهر عند عودتهم من سفرياتهم الوهمية عبر مطار عدن الدولي متجهين إلى صنعاء وكذلك بواسطة خالد الحربي وفوزي عرمان أعضاء نقابة عمال وموظفي الخطوط اليمنية وغيرهم من الحوثة.

وبما أنه تم القبض على طرف الخيط وهو خيط العمالة والفساد فنرجو من الجهات المختصة إلقاء القبض على نائب المدير العام للشئون المالية عادل العطاس ورئيس مجلس إدارة اليمنية العلواني الذي وصل صباح يوم امس الأول الثلاثاء إلى القاهرة قادماً من دبي لترتيب أوراقه مع الرئاسة قبل أن يصل عدن لخوفه من الإعتقال ولمسائلته عن أرصدة اليمنية وخاصة التي هي بالعملة الصعبة والتي تهرب عبر الخلايا الحوثية لصنعاء كدعم للمجهود الحربي للإنقلابيين والتي لها علاقات خاصة مع العلواني وعادل العطاس.
وكما لا ننسى بضرورة الإعلان رسمياً للرأي العام عن مصير المليون ريال سعودي أين فقدت حسب كلام مدير منطقة جدة جمال الشاعر الذي لم يقم بواجبة وهو الإبلاغ لدى الجهات الأمنية السعودية عن المليون ريال سعودي المفقود، وكل ذلك حصل بمعرفة عادل العطاس والعلواني دون محاسبته رغم ما نهب من أموال بمنطقة كوالالمبور ومنطقة جدة، والتحقيقات ستظهر حقائق يشيب لها شعر الطفل الصغير وذلك مع نائب المدير العام للشئون المالية عادل العطاس ومع الخلية الحوثية عبدالرحمن عرمان وهو مدير مكتب رئيس مجلس الادارة الذي تم التعاقد معه من جديد ومع نائب المدير العام للشئون التجارية عبدالملك مطهر والمحتجزين في فندق بضمانة اليمنية وعلى حساب اليمنية أيضاً والتحقيق يكون بوجود العلواني أيضاً رأس الفساد، واستدعاء جمال الشاعر الذي انتهت فترة عمله بجده وتم تعيين الأخ إحساس خليل بدلاً عنه.

وبرغم أن هناك من قيادات الوطن معتقلة لدى الحوثيين منذ سنين ولا نعلم عنهم شيء وكمثال لا الحصر  الأخوة:- 
1/  محمود الصبيحي 
2/ محمد قحطان
3/ فيصل رجب
4/ ناصر منصور هادي 
وغيرهم الكثير من العسكريين والصحفيين
لكن رمز الفساد لم يرضاها لوكلائه الفاسدين عرمان ومطهر لأن لهم شأن كبير عنده... 
الآن نوجه طلبنا لكل الشرفاء والوطنيين باستدعاء الهاربين عادل العطاس وأحمد العلواني وجمال الشاعر عبر سفاراتنا بعمّان  والقاهرة وجدة، للعودة إلى اليمن علماً بأنهم جميعاً من سكان عدن للتحقيق معهم بوجود الخلية الحوثية.

وقبل ذلك نتمنى صدور قرار جمهوري بتعيين شخصية أخرى لقيادة اليمنية بدل العلواني وتكون شخصية عامة ذات عقل إقتصادي أو أحد أبناء اليمنية ذو عقلية تجارية وفاهمة بشئون الطيران والتي يمكنها أن تقود اليمنية إلى النجاح.

وعلى الجهات التي ستكلف من قبل رئاسة الجمهورية مراجعة حسابات الخطوط الجوية اليمنية من أغسطس2014 وحتى يومنا هذا، وكذلك مراجعة كافة القرارات والتعيينات والأوامر المليئة بالتجاوزات في الصلاحيات التي إستخدمها لوبي الفساد برئاسة أحمد العلواني الذي إستغل ثقة فخامة رئيس الجمهورية فيه وأصبح يتعاون مع الإنقلابيين الحوثة لمصالح شخصية وطعن الشرعية من الخلف... 
ننتظر نهاية حقبة فساد العلواني لتتكشف الأوراق وتظهر الحقائق.

إخوانكم 
موظفي الخطوط الجوية اليمنية لجنة مكافحة الفساد باليمنية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
ايران تقصف والحوثي يعلن مسؤوليته
حال امريكا واسرائيل
عيوننا إليك ترحل كل يوم