يمني في المانيا

أبن "ريمة"من بائع "بطاطا" أمام مدرسة للبنات بـ"الحصبه" الى رجل أعمال يمتلك مصنعا بالمانيا ومتزوج بملكة جمال شقراء (صور )

قبل شهر 1 | الأخبار | محليات

 

"علي القطوي" شاب يمني فقير ينحدر من محافظة "ريمة "وكان يعمل في بيع البطاط الساخن على متن عربة متواضعة يتمركز معها بالقرب من بوابة مدرية "الرماح" للبنات الكائنة في حي الحصبة بشمال العاصمة .

وطرأ تغير محوري في حياة الشاب الفير بعد احداث عام ٢٠١١م وتدهور الحالة الإقتصادية في اليمن حيث قرر الهجرة إلى أوربا فتوكل على الله وسافر الى تركيا وحالفه الحظ في الدخول الى ألمانيا عن طريق التهريب وعند وصوله ألمانيا طلب اللجؤ الإنساني وحصل عليه وساعدة الحظ وتعرف على هذه فتاة المانيه شقراء وجميله  فاحبته وتزوجها بدون أن يدفع مهر أوشرط وبعد زواجهم قدم طلب للجنسية الألمانية فحصل عليها. 

الشاب اليمني اصبح يمتلك الآن منزلا خاصا به وسيارة فاخرة وتأمين صحي ورصيد في البنك ومصنع للبطاطس والشبس في مدينة همبورغ الألمانية ويوزع منتجاته في جميع مدن ألمانيا.

مساحة اعلانية