هذا هو سبب التصعيد العسكري للإنتقالي في أبين ومصادر تكشف عن الخيار الوحيد المتاح أمام الشرعية .. تفاصيل

هذا هو سبب التصعيد العسكري للإنتقالي في أبين ومصادر تكشف عن الخيار الوحيد المتاح أمام الشرعية .. تفاصيل

قبل 2 _WEEK | الأخبار | محليات

يعمل الانتقالي على تفخيخ المشهد،في قلب الشرعية بطريقة همجية وسط تجنب الحكومة الصدام معه حفاظا على الأرواح حيث اعتبرت مصادر سياسية مطلعة أن التصعيد العسكري الطارىء من قبل ميلشيا الإنتقالي بايعاز من الإمارات في أبين  وقيام الميلشيا بتطويق مقر البنك المركزي  بعدن  يؤكد أن الخيارات السلمية لتسوية الأزمة في الجنوب والمفتعلة من قبل ما يسمي بـ المجلس الانتقالي لم تعد سوي مضيعة للوقت الذي يستفيد منه الأخير لتعزيز سيطرته على الارض في الجنوب بدعم عسكري إماراتي وتجاهل سعودي.

وأكدت المصادر أن الخيار الوحيد الذي لايزال متاحا للشرعية يتمثل في قلب الطاولة على الإمارات وعملائها في الجنوب والتسريع باستعادة السيطرة والسيادة على كامل مديريات أبين وعلى رأسها العاصمة  زنجبار والدفع بالجيش للتقدم الى عدن وتحريرها من سيطرة الميلشيا .

واشارت المصادر الى أن تباطوء قيادة الشرعية في اتخاذ قرار الحسم العسكري سيترتب عنه تداعيات اكثر كارثية على وضعها في الجنوب وفي التسوية السياسية للأزمة اليمنية عموما حيث ستصبح الطرف الاضعف ويمكن ان تتغير موازين التسوية لتنحصر في الأطراف المسيطرة على الأرض في الشمال والجنوب.

مساحة اعلانية